<title type="main">مختصر الموسيقى في تأليف النّغم وصنعة العود -> قول على اللّحون (إقليدس) muẖtaṣar al-mūsīqā fī taʾlīf al-naġam wa ṣanʿat al-ʿūd يعقوب بن إسحاق الكندي ... ... ... ... ... ... تحقيق أنس غراب

أكثر معلومات حول المؤلّف ألمانيا برلين Staatsbibliothek We. 0/1240 : 22 و-24 ظ كتب العنوان بخطّ مغاير سمّى زكريّا يوسف هذه الرّسالة في « مؤلّفات الكندي الموسيقيّة » « مختصر الموسيقى في تأليف النّغم وصنعة العود ألّفها لأحمد بن المعتصم. لكنّ في « ملحق كتاب مؤلّفات الكندي » يلغي إسناد هذه الصّفحات إلى الكندي ويقول أنّها ترجمة لكتاب يوناني في الموسيقى لإقليدس ربّما كان الكندي قد قام بترجمته. كان زكريّا يوسف نشره. تمّ إذا إسناد هذا النّصّ خطأ إلى الكندي وهو في الحقيقة مقتبس من كتاب لإقليدس : أنظر : - زكريّا يوسف : ملحق مؤلّفات الكندي الموسيقيّة </br> - روزنتال 1966 </br> - RISM [177] و[260]. ولتكن المسئلة للجنس تذكرة للعلم مع أنه ليس للمتعلمين مرتبة ما يبعد عنه ادراك ما سالوا إدراك جواب حاضر ونحن ممثلوه بالصورة بقسمها وعلاماتها حتى تدرك وتفهم ان شاء الله تعالى تمت والحمد لله وصلى الله على محمد واله وسلم حسبنا الله ونعم الوكيل ﺎﻠﻋﺮﺒﻳّﺓ الكندي
تمّ إسناد هذا النّصّ خطأ إلى الكندي (<i>مؤلّفات كندي الموسيقيّة</i>) واتّضح من خلال مخطوط مانيسيا (تركيا) رقم 1705 أنّه في الحقيقة مقتبس من <a href="http://www.saramusik.org/ouvrage.php?id_ouvrage=13"> كتاب لإقليدس </a> . لكنّ من المرجّح أن يكون العنوان « مختصر الموسيقى في تأليف النّغم وصنعة العود » الّذي قدّمه بن أبي أصيبعة (عيون الأنباء في طبقات الأطبّاء) هو للرّسالة المسمّاة الآن « <a href="http://www.saramusik.org/ouvrage.php?id_ouvrage=9">رسالة في اللّحون والنّغم</a> ».
وصف محتوى الكتاب
فهرس الكتاب
مراجع بيبليوغرافيّة