<title type="main">شرح أرجوزة ابن الياسمين في الجبر والمقابلة لابن الهائم Sharh al-Urjûza al-Yasminîyya fî l-jabr wa l-muqâbala أبو العباس شهـــــــاب الدين أحمد بن محمد بن عماد الدين بن علي ابن الهائم ... ... ... ... ... ... تحقيق أنس غراب

أكثر معلومات حول المؤلّف
يذكر ابن الهائم في خاتمة شرح أرجوزة ابن الياسمين أنه شرع بمكّة في تأليّفه، وذلك في منتصف شهر شوال وفرغ من تأليّفه يوم الثلاثاء سادس ذي الحجة سنة 789هـ الموافق ليوم 17 ديسمبر سنة 1387م . ويدل ذلك أن تأليف هذا الكتاب تطلب قرابة السبعة أسابيع . ويذكر في مقدّمة مؤلّفه ما يلي : "إنَّ مقصود هذا الفن ينحصر في مقدمة وثلاثة أبواب وخاتمة : أمّا المقدمة، ففي بيان معاني الألفاظ التي يتداولها أهل هذا الاصطلاح بينهم، كالعدد، والشيء، والجذر، والمال، والمكعب، وما تكرر من ذلك، ومعاني الجبر والمقابلة والمعادلة. وأمّا الباب الأول، ففي بيان وجوه التصرفات في المقادير المجهولة من حيث هي مجهولة، كضربها وقسمتها وتسميتها وجمعها وطرحها. وأمّا الثاني، ففي بيان المسائل الستّ التي ينتهي الحاسب بالمعادلة إلى أحدها. وأمّا الثالث، ففي كيفية تناول المسألة ومحاولتها إلى أن تخرج إلى إحدى المسائل الستّ، وهو نتيجة البابين السابقين وثمرتهما. وأمّا الخاتمة، ففي مسائل يرتاض بها من أَحْكَم الأبواب الثلاثة فتحصل له ملكة تامة في استخراج المجهولات، توجب له سرعة الجواب على وجه الصِّحة والصواب. وكان من حقِّ كلِّ مصنِّفٍ في هذا العلم أن يأتي بالأبواب المذكورة على الترتيب الذي ذكرناه، والناظم بدأ بالكلام في الباب الثاني تأسِّيًا بالمعلم الأول محمد بن موسى الخوارزمي، فنتبعه على ترتيبه في الشرح، ونذكر في كُلِّ موضع ما يليق به إن شاء الله تعالى، ولنسرد خطبةَ الأرجوزة تبرُّكًا من غير تعرُّضٍ لشرحها …" )ورقة 2 ظ(
وصف محتوى الكتاب
فهرس الكتاب
مراجع بيبليوغرافيّة