<title type="main">مقدّمة في قوانين الأنغام عبد اللّه بن خليل بن يوسف جمال الدّين القاهري المارديني ... ... ... ... ... ... تحقيق أنس غراب

أكثر معلومات حول المؤلّف النّمسا فينّا Österreichische Nationalbibliothek Mxt 3/829 : 17 ب-21 ب كتب هذا النّصّ بعد نصّ عبد القادر الرّومي (بن غيبي). المقدّمة غير موجودة. ﺎﻠﻋﺮﺒﻳّﺓ ألمانيا برلين Staatsbibliothek Bs. W. 0/1810 : 5 ب-10 لم يتمّ الإطّلاع على هذه النّسخة، ولكن يبدو أنّها نقلت عن Berlin We. 1235 ﺎﻠﻋﺮﺒﻳّﺓ ألمانيا برلين Staatsbibliothek Bs. W. 0/1834 : 1-7 ب ﺎﻠﻋﺮﺒﻳّﺓ ألمانيا Gotha Universitäts und Forchungbibliothek - Erfut/Gotha Go. arab. 0/1350 : 1-7 ب نقص بالمخطوط - متواجد في نفس المجموعة مع AWi 107 ﺎﻠﻋﺮﺒﻳّﺓ ألمانيا Gotha Universitäts und Forchungbibliothek - Erfut/Gotha Go. arab. 0/1352 : 6 ب-8 مخطوطة ضائعة ؟ ﺎﻠﻋﺮﺒﻳّﺓ ألمانيا Gotha Universitäts und Forchungbibliothek - Erfut/Gotha Go. arab. 0/1353 : 8 ب-9 ب الفصل الأوّل فقط ﺎﻠﻋﺮﺒﻳّﺓ بريطانيا أكسفورد University Bodleian Library Ms. II 0/0 : 545 أ- مقتطف ﺎﻠﻋﺮﺒﻳّﺓ هولاندا لايدن Universiteits Bibliotheek Or. 0/2779 : 7 أ-10 أ ﺎﻠﻋﺮﺒﻳّﺓ تركيا اسطنبول المكتبة السليمانية ابراهيم أفندي 0/878 : 63-66 ب ﺎﻠﻋﺮﺒﻳّﺓ تركيا اسطنبول المكتبة السليمانية Lalely 0/1832 : 58 أ-60 ب ﺎﻠﻋﺮﺒﻳّﺓ تركيا اسطنبول توبكابي ساراي - Topkapi Saray A. 0/2130 : 56-65 ﺎﻠﻋﺮﺒﻳّﺓ
نسبة هذه الأرجوزة إلى عبد اللّه بن الخليل ليست مؤكّدة، إذ أنّه ليست هناك إشارة أخرى غير « المارديني »
وصف محتوى الكتاب
فهرس الكتاب
[نصّ الأرجوزة]

مقدمة في علم قوانين الانغام تأليف الشيخ الامام العلامة الهمام

جمال الدين المارديني تغمده الله بالرحمة

والرضوان واسكنه

فسيح الجنان

امين

بسم الله الرحمان الرحيم

الحمد لله الحليم العالم ** مقسم العقول بين العالم

مميّز الألسن واللغات ** وواهب الانغام والاصوات

أحمده إذ خصّنا بالعقل ** وصاغ فينا مضمرات الكلّ

ثم أصلّي مخلصا علي النّبيّ ** محمّد خير الورى المنتخب

وآله وصحبه الأخيار ** ما كوّر اللّيل على النّهار

وبعد فالصّوت خفيّ المخرج ** يوقع من يحمله في حرج

وإنّني أذكر أسماء النّغم ** مختلفا على قوانين العجم

أوّلها رست عراق لا يعد ** واصفهان ثم بل ذاريلكند

فانتج الرّست نتاجا أوّلا ** أصلين عشاق ويلي ذا الزّنكلا

وأنتج العراق ثاني هنك ** ماياه ثم أبوسليك التّرك

وما أتا من اصفهان يذكر ** وهو النّوى ثم الحسيني الأصغر

والزّيلكند ذو نتاج مستوي ** وهو البزرك ثم يلي ذا رهوي

فتمّت الأصول اثني عشرا ** وما الحجازي بأصل قرّرا

ثم لكلّ اثنين فرع مركز ** فالرّست والعراق أصل

النّورز والاصفهان ثم زيلكند ** فرعهما الشّهناز اذ يحدّ

ثمّ أواز سلمك قد نقلا ** عن نغم العشّاق ثم الزّنكلا

ثم الحجازي لذوي السّلوك ** و ارماياه وابو سليك

وربّ قوم أثبتوا الحجاز ** أصلا وما عدوه في الأواز

وجعلوا المايه وابو سليكا ** متحدا إذ عدموا التنهيكا

ولم يعدّوا الزّركشي بتّه ** بل أثبتوا الكردانيا في السّته

والزّركشي فأواز اثنين ** هما النّوى وصنوة الحسيني

فللبزرك عندهم والرّهوي ** من الأوزات كوشت قد روي

فهذه الأصول والفروع ** وسوف يأتي نكت نزوع

الاصفهان والبزرك يرتفع ** بالرّست والرّست بنوروز سمع

وارفع بنورزهم العراق ** ثم بمايا إن ترد حناق

وارفع بماياه الحسيني تصعد ** ثم النّوى بالأصفهان المفرد

وعلى ماياه وبو سليكا ** بالزّركشي يعلوهما تحريكا

وقالت الرست بشيل العشق ** وبالحسيني رفعوه الحذق

وان تخالطه الحجازي مرّه ** سمّي بالعزل فافهم أمره

وشل بزركاه من اصفهان ** وفي الحجازي ضعه في الإختيار

يهبط الرست علي بيوته ** والأصفهان فيه مع ثبوته

ثم اشل عراق من دوكا سوا ** ومن حسيني شيل تراد نوي

والزيلكند اذ هو نوروز ** فاعرفهما فالسهو قد يجوز

وسلمك عشاق زيلكند ** من بيت راست وكذا قد خذوا

اذ زيلكند حط في الدوكاه ** فهو محط زنكلا مبداه

وقد تري شهناز اذ يمثل ** بالاصفهان ذي الفروع الاول

اذ شيله منه ولكن حطه ** في الزيلكند وبهذا ضبطه

والزيلكند منه شيل الرهاوي ** و(...) النوروز من رست روي

وحطه لذي العراق يشبه ** بالجركاه في البحور اشبه

ثم الحجاز غدا شريكا ** يشبه ماياه وبو سليكا

وارفع الماياه ببيت الزركشي ** وابوسليك ففتش

ولو سلمك يشبه الدوكاها ** لكن برست جعلت مبداها

ثم الكوشت مشبه بالسته ** والزركشي بالحسيني بته

لكن كوشت حطه في الرهوي ** وشيله من البزرك فارعوي

وما يسم بالبزرك منه ** يحط في الدوكاه فاكشف عنه

فتمت (المياه) علي افراده ** حكم ابو سليك من انداده

لكن هما في اكثر الاحوال ** قد (نسخا) وقف علي مثال

والحسيني اختلاط بالنوي ** والرهوي والرست كي يعطي (قوي)

والزنكلا تمت علي العشاق ** وبوسليك وبمايا الباقي

دوكاه ريت شيله من نفسه ** وحطه في الرست اصل جنسه

وحط جركا رست في الرست تصب ** والرست من باقي عراق المقتضب

وخذ من اصفهان بالله وقف ** في دوكة به دواما لا تخف

ومنه خذ اربعة من الغنا ** وصنعه في جركاه رست معلنا

والزيلكند منه بيت ثاني ** تحط فيه فاستمع بياني

وشال من دوكاه ثم اولا ** بعد ندا الفرط به مفصلا

وضع برزكا في حجاز الثاني ** وخذه من مطلق اصفهان

وخذ من الجركا روي عراقي ** وحطه لذي العراق باقي

شرح النّغمات وعلوّها وهبوطها

فاعلم ايها الطالب ان مشايخ هذه العلوم ذكروا ان النغم له علو واواز وسواد وان النغم يسمي من محطه وان كلاهما يجمع علي اصل محيط واحد وهو الاصل له عند العرب اسم وعند العجم اسم وهو عند العرب يسمي يكاه وعند العجم يسمي راست الهنك ورست اصول النغمات الأربعه عراق زيلكند اصفهان رست وشرحها علو رست يهبط علي بيوته يسمي بكردانيا واصفهان يهبط علي سيكاه يسمي ببستاه وعند العجم كوشت والزيلكند يهبط علي الحجازي يسمي بزرك ومن الدوكاه الي الدوكاه يسمي بالمحير ومن السيكاه الي السيكاه يسمي بأوج وباب الرست يسمي بنوروز وباب الاصفهان يهبط علي الرست يسمي بنجكاه واصفهان يهبط علي جركاه يسمي بسسكري وحسيني يهبط علي الحجازي يسمي بعزل وحسيني يهبط علي رست يسمي بششتكاه وباب الهفتكاه علو(ه صعيد) يهبط علي رست ومن الشركاه يسمي بالمبرقع و علو سيكاه يهبط علي حجازي يسمي بعكبري وعلو دوكاه يهبط علي حجازي يسمي بنهفت وباب عشاق يهبط علي رهوي يسمي بنكاري وعلو عشاق يهبط الرست يسمي بسلمك وعلو نوي يهبط علي حسيني يسمي بماورآ النهر والزنكلا من بيوت الحجازي يهبط علي جركاه وباب الشهناز علو رمل يهبط علي رمل وباب نغم المرغك علو اصفهان يهبط علي عكبري وباب نغم القرجفاز والشرشياه والماهور وباب الأربعه (الي) فرد مخرج اولهم صعيد ثم رمل ثم مايا ثم ابوسليك وباب حصار الرمل وحصار الزيلكند وباب ساز التسعه وساز المطلق اوله الدوكاه والسيكاه والجركاه والرمل والبنجكاه والعراق والرست والمحير باب الزركشي وهو حسيني يهبط علي رهوي باب الزاولي وهو حسيني يخالط بسيكاه ونغم الركبي وهومن جركاه ويخالط بالعشاق باب شرح نغم الماهور وهو علو صعيد يهبط علي بيوته وهو من ثمانية ايضا والرمل علي الرهوي يسمي بالصبا وباب نغم النيروز وهو من علو الحجازي يهبط علي بيوته وهو من ثمان طبقات باب نغم العربار وهو علو الرهوي يهبط علي الحجازي باب الثلاث سبب العكبري والششكري والششتري والبنجكاه والهفتكاه والششتكاه والزنكلاه والششكلاه والزنفلاه شرحها الششتري علو رمل يهبط علي عراق والششتكاه علو حصار يهبط علي عراق والزنفلا علو الحجازي يهبط علي عراق باب نغم الشيرستي وهو علو الحجازي يهبط علي الرهوي وباب نغم الهاغوتي وهو علو الصعيد يهبط علي الرهاوي باب نغم الحسيني وهو علو المحير يهبط علي الرهوي بيان شرح هذه الدايره المباركه وبيان الاثني عشر والسته وبيان كل اصل وبحوره اعلم ان السيكاه هي وان الرست هو اصل الانغام وان من بحوره العشاق ثم الزنكلا وجعل العراق ثانيا وان من بحوره المايا ثم ابو سليك وجعل الاصفهان ثالثا وان من بحوره النوي ثم الحسيني وجعل الزيلكند رابعا وان من بحوره البزرك ثم الرهوي فتمت الأصول الاثني عشر باب بيان الأواز ومعرفتها اعلم ان لكل اثنين فرعا فالرست والعراق فرعهما النوروز (..) والاصفهان و الزيلكند فرعهما الشهناز وان اواز السلمك يتصل بنغم العشاق والزنكلا ثم الحجازي لذوي السلوك أواز ماياه بوسليك ثم ماياه وبو سليك يتحدان اذا عدموا التحريك ولم يعدوا الزركشي بته بل اثبتوا الكردانيه في السته والزركشي فأواز اثنين هما النوي وصنوه الحسيني فللبزرك عندهم والرهوي من الاوزات الكوشت قد روي فهذه الأصول والفروع وما يتعلق بشرح هذه الاثني عشر والسته والله اعلم

مراجع بيبليوغرافيّة